يتظاهر أكرانيون موالون للتقارب مع الاتحاد الأوربي لليوم السادس على التوالي للشغط على رئيسهم للتراجع عن تعليق التفاوض حول اتفاق الشراكة والتبادل الحر مع بروكسيل. ويعرب متظاهرون عن رغبتهم في التوقيع على هذا الاتفاق الذي ترفضه الحكومة. وتتزامن هذه المظاهرات مع انعقاد قمة الاتحاد الأوربي في العاصمة الليتوانية فيلينوس. وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة الأكرانية علقت استعداداتها لتوقيع اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوربي مفضلة إقامة روابط اقتصادية مع روسيا.