أدان الاتحاد الأوروبي بشدة الانتهاكات الواضحة لسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية بالأعمال العدوانية من جانب القوات المسلحة الروسية داعيا موسكو إلى سحب قواتها "فورا" من شبه جزيرة القرم.

واعتبر وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بيان عقب اجتماعهم  أمس الإثنين حول أوكرانيا أن الإجراءات التي اتخذتها روسيا تعد خرقا واضحا لميثاق الأمم المتحدة ودعوا موسكو لتسحب فورا قواتها إلى مناطق تمركزها الدائمة وفقا لاتفاق شروط تمركز أسطول البحر الأسود الذي وقع عام 1997 كما دعوا للتوصل إلى حل سلمي للأزمة في إطار الاحترام الكامل للمبادئ والالتزامات بموجب القانون الدولي. كما هدد الاتحاد الأوربي بإعادة النظر في علاقاته مع روسيا إذا لم تتخذ هذه الأخيرة إجراءات سريعة وملموسة لوقف فتيل التصعيد.  

من جهته، سيعقد حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم اجتماعاً طارئاً لمعاينة الموقف في أوكرانيا وتطورات الأزمة فيها. ومن المقرر أن يبحث الحلف التدخل الروسي في أوكرانيا وتداعياته على العلاقات الروسية الأطلسية. ويأتي الاجتماع بطلب من بولندا  وعدد من دول شرق أوروبا التي تخشى من اتساع رقعة الأزمة.

ومن المقرر أن يعقد رؤساء الدول وحكومات الاتحاد الأوروبي الـ 28 قمة استثنائية الخميس المقبل في بروكسل لمعاينة الأزمة في أوكرانيا.