يعقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي اجتماعا طارئا اليوم في بروكسيل لبحث التطورات الحالية في أوكرانيا خاصة بعد فقدان كييف السيطرة على شبه جزيرة قرم التي بادر الجيش الروسي إلى الانتشار فيها. ويعد هذا الاجتماع الثاني من نوعه الذي يعقده وزراء خارجية الاتحاد الأوربي في أقل من أسبوعين حيث قرروا في اجتماعهم الأول تجميد أموال المسؤولين عن استخدام العنف في أوكرانيا وعدم منحهم تأشيرات الدخول إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوربي وعددهم 28 دولة.

ومن جانب آخر، تجتمع منظمة الأمن والتعاون الأوربي اليوم في فيينا لمناقشة الأزمة الراهنة في أوكرانيا، ويشارك في هذا الاجتماع من المستوى الرفيع 57 دولة من الدول الأعضاء في المنظمة. ومن المقرر أن يطلع مبعوث المنظمة إلى أوكرانيا المسؤولين في الاجتماع عن نتائج الزيارة الأخيرة إلى كييف والمباحثات التي أجراها مع القوى السياسية المتنازعة في أوكرانيا.