فاز حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا في الدورة الاولى للانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في 23 نونبر بعدما حصل على 56 مقعدا اي 46 بالمئة من مقاعد البرلمان تلاه حزب التواصل الاسلامي الذي حصل على 12 مقعدا اي 10 بالمئة من اصل الـ147 مقعدا التي تتالف منها الجمعية الوطنية

اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات التي أعلنت هذه النتائج أعلنت أن الدورة الثانية من الانتخابات البلدية والتشريعية ستجري يوم 21 من دجنبر الجاري.

وكانت مجموعة من أحزاب المعارضة قد أعلنت عدم مشاركتها في هذه الانتخاباات