أعلنت الجالية المغربية المقيمة في تونس تنديدها القوي بالحملة التصعيدية التي يقودها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ضد المغرب ووحدته الترابية.

التنديد جاء أثناء الاحتفال الذي نظمته الجالية بمبرة محمد الخامس بالعاصمة تونس بمناسبة حلول الذكرى 38 للمسيرة الخضراء

وكان رئيس الجالية محمد أشبار قد ألقى كلمة بالمناسبة جدد فيها موقف الجالية المغربية المقيمة بتونس المتشبت بوحدة المغرب الترابية وميز فيها بين الموقف الرسمي الجزائري وبين الموقف الشعبي الجزائري الثواق إلى بناء وحدة المغرب العربي بعيدا عن كل النزاعات المفتعلة وعن العداء الممنهج للمغرب

وكان إحياء ذكرى المسيرة الخضراء مناسبة تبادل فيها أعضاء الجالية المغربية المقيمة بتونس أهم القضايا التي تشغل بالهم كما أنهم تقاسموا جميعا أجواء البهجة والفرح.