جددت الجزائر دعمها للرئيس السوري بشار الأسد الذي بادر إلى استقبال وفد عن اللجنة الوطنية الجزائرية برئاسة رمضان بودلاعة.

الوفد الذي استقبله بشار الأسد يوم الثلاثاء 5 نونبر 2013 ضم في عضويته شخصيات سياسية وإعلامية واجتماعية وأكاديمية تبنى "دعم الشعب الجزائري لصمود الشعب السوري وجيشه في مواجهة الإرهاب ومشاريع الفتنة والتقسيم المدعومة إقليميا وخارجيا" كمبرر لتأكيد دعم الحكام الجزائريين لبشار الأسد ضد معارضيه الذين يطالبون برحيل الأسد وبوضع حد للنظام الذي حول الشعب السوري إلى أيتام وأرامل ومشردين داخل وخارج سوريا.