أكد الوفد الرسمي المغربي أن الظروف التي يقوم فيها الحجاج المغاربة بمناسكهم جيدة وذلك على إثر الزيارة التفقدية التي قام بها إلى عدة مواقع للاطلاع على معيشتهم ووضعيتهم الصحية والسهر على توعيتهم الدينية لقضاء مناسكهم على أحسن ما يرام وذلك عشية الصعود إلى منى لقضاء يوم التروية قبل التوجه غدا الإثنين إلى عرفة. وفي نفس الاتجاه أكدت السلطات السعودية أن ظروف الحج تتم خلال هذه السنة بشكل جيد على كافة المستويات التنظيمية والأمنية والصحية وذلك في ندوة صحفية قام بها مسؤولون عن القطاعين الأمني والصحي إذ أشاروا إلى أنه إلى غاية السادس من شهر ذي الحجة لم يسجل أي وباء وأنه بسبب الشكوك حول تواجد فيروس الكورونا بمنطقة الخليج أجريت الفحوصات الطبية اللازمة على الحجاج القادمين من هذه المنطقة عند منافذ السعودية. وأضاف المسؤولون أنه في الفترة الممتدة ما بين 6 و7 ذي الحجة تم إجراء 103 عملية قسطرة قلبية وإجراء سبع عمليات قلب مفتوح و263حصة للغسيل الكلوي بنوعيه الدموي والبروتوني بالإضافة إلى تقديم خدمات صحية أخرى.

وعلى المستوى التنظيمي والأمني، تم التأكيد على قبض 75 مكتب وهمي يضلل الحجاج بأنهم حاصلون على رخص من طرف السلطات السعودية، كما سهرت المصالح الأمنية على منع الحجاج غير النظاميين من الدخول إلى الأماكن المقدسة.