أفادت مديرية الخزينة والمالية الخارجية التابعة لوزارة الاقتصاد والمالية أن حجم الديون الخارجية للخزينة ارتفعت ب 8,3 مليار درهم عند متم نونبر 2013 مقابل 1,7 مليار درهم في الفترة ذاتها من سنة 2012.

وأوضحت المديرية، في مذكرة حول الظرفية لشهر يناير الجاري، أن هذا التطور يعزى بالأساس إلى ارتفاع عمليات السحب ب 6,9 مليار درهم لتصل إلى 15،6 مليار درهم، 8,4 مليار درهم منها قدمها الدائنون و6,4 مليار درهم برسم منتوج السندات بقيمة 750 مليون دولار أمريكي في السوق المالية الدولية، تم تحقيقها خلال شهر ماي.

من جانبها، سجلت تحملات الدين الخارجي ارتفاعا طفيفا بلغ 0,3 مليار درهم مقارنة مع نفس الفترة لسنة 2012.

واستقر مخزون الدين الخارجي للخزينة، مع أخذ هذه التطورات بعين الاعتبار، في 122,7 مليار درهم، ليسجل ارتفاعا نسبته5% مقارنة مع متم سنة 2012.

أما الاحتياطات الدولية الصافية، فقد ارتفعت بنسبة 0.3%، فيما ظل دين الأبناك مستقرا في نفس مستوى شهر أكتوبر. وسجلت الاحتياطات الدولية الصافية تحسنا نسبته 0.7%، بعد حدوث انكماش بنسبة 20.1% في سنة 2012.