ودع فريق الرجاء البيضاوي منافسات دوري أبطال إفريقيا في الدور الأول بعدما أرغم أمس على الهزيمة في عقر الدار من طرف فريق حورية كوناكري الغيني بالضربات الترجيحية بعد انتهاء الوقت القانوني بفوز الرجاء بهدف مقابل لاشيء وهي نفس النتيجة التي انتهت مقابلة الذهاب لصالح الفريق الغيني. وقد أتيحت للفريق البيضاوي العديد من الفرص لكنه لم يحسن استغلالها وانتظر الأنفاس الأخيرة من المقابلة لتسجيل الهدف عن طريق اللاعب محسن ياجور. وبهذه الهزيمة لم يكن هناك أي ممثل للكرة المغربية في منافسات دوري أبطال إفريقيا بعد الخروج المبكر لفريق الجيش الملكي منها بعدما أقصي في الدور التمهيدي.