أعلن وزير الحج الدكتور بندر بن محمد حجار أن موسم العمرة لهذا العام سينطلق في صفر المقبل، وأوضح أن عدد التأشيرات التي ستمنح للمعتمرين سيرتفع من 5 ملايين التي سلمت في السنة الماضية إلى 6 ملايين خلال 9 أشهر، أما مدة العمرة فقد تقلصت من 30 يوما إلى 14 يوم كحد أقصى.

الوزير أعلن عن اتخاذ عدة إجراءات وترتيبات لتيسير وضبط قدوم المعتمرين وخدمتهم ونبه إلى أن الوزارة سوف لن توافق على منح أي تأشيرة إلا بعد التأكد من وجود حزمة الخدمات الصحيحة الفعلية كما ألح على أن الوكلاء بالخارج مطالبون بتثبيت ملصق على جواز سفر المعتمر يتضمن أبرز عناصر حزم الخدمات التي يلتزمون بتقديمها، كما أكد عدم تجديد تأشيرات شركات العمرة إلا بعد الوفاء بالتزاماتها في مجال ترحيل من قدموا عبر الرحلات التي تنظمها.

والملاحظ أن الرفع من عدد المعتمرين مع تقليص مدة العمرة أملته عدة عوامل من أبرزها من جهة تقدم ورش البناء الذي يشمل الحرم المكي وباقي أطراف المدينة المقدسة، ومن جهة ثانية محاربة السلطات السعودية لمن يعتمدون تأشيرة العمرة كبوابة للإقامة غير الشرعية في الأراضي السعودية.