أخلت القاهرة سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس وقنصليتها في مدينة بنغازي على خلفية اختطاف خمسة من الديبلوماسيين المصريين في طرابلس. وأوقفت كذلك أحد أبرز الثوار الليبيين السابقين شعبان هدية أبو عبيدة الزاوي للتحقيق معه معلنة أنه سيتم الإفراج عنه إذا تأكد عدم ضلوعه في هذه العملية.