قررت مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إخراج المغرب من مسلسل متابعة المجموعة. وجاء هذا القرار بسبب المجهودات الكبيرة التي قام بها المغرب في مجال مكافحة غسل الأموال وملاءمتها للمعايير الدولية. وحسب بلاغ لوحدة معالجة المعلومات المالية فإن هذا القرار تم اتخاذه في الاجتماع الثامن عشر للمجموعة المنعقد بالبحرين خلال الشهر الجاري والذي شارك فيه ممثلون عن وزارة الاقتصاد والمالية وبنك المغرب بالإضافة إلى مسؤولين من وحدة معالجة المعلومات المالية.