الفجيرة، الإمارات العربية المتحدة، 12 أكتوبر 2015:

تستضيف إمارة الفجيرة المؤتمر الطبي الحادي والثلاثون لإتحاد الأطباء العرب في أوروبا الذي تنظمه مستشفى الشرق التابع لمجموعة الشرق للرعاية الصحية برعاية وحضور الشيخ صاحب السموّ الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على مدى يومين في الفترة الممتدة بين 25 – 26 من شهر أكتوبر الجاري.  

ويشارك في المؤتمر نخبة من الأطباء العرب العاملين في العديد من المجالات الطبية في الدول الأوروبية وعدد من الاطباء و العاملين في القطاع الصحي بالدولة. في حين سيمنح المشاركون في المؤتمر 16 ساعة تدريبية معتمدة من قبل وزارة الصحة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

والملاحظ أن هذا المؤتمر يشكل خطوة نحو الاستفادة من الكفاءات العربية التي تلقت تكوينا طبيا متقدما غير أن ظروفها لم تسمح لها بمزاولة مهامها في أوطانها الأصلية، ومن بين أهم الصعوبات التي تواجه هذه الفئة من الأطر العربية نخص بالذكر عدم ملاءمة الأوضاع في الدول العربية مع متطلبات مزاولة المهنة إما بفعل الأسباب المادية مثل غياب التجهيزات المتطورة وضعف التعويضات المالية أو لأسباب معنوية مثل غياب آليات تسمح بمواكبة التطور الذي يشهده العالم في مختلف الميادين أو غياب مناخ الحرية وعدم ملاءمة مؤهلات الدول العربية مع حاجيات الأبناء مقارنة مع ما هو متوفر في الدول الأجنبية.

ويعد المؤتمر الطبي الحادي والثلاثون لإتحاد الأطباء العرب في أوروبا من أهم المؤتمرات الطبية التي تسعى إلى تطوير مقومات البحث العلمي وتعزيز الإستفادة من العلماء في المهجر لتحسين القطاع الصحي في الدول العربية وامكانيات التخصص الطبي في الدول الأوروبية. وذلك من خلال حوارات أكاديمية ومناقشة القضايا والاهتمامات المشتركة و كذلك الربط بين منجزات الحياة الغربية العصرية وتنمية المجتمع العربي ويتم خلالها التعرف على أحدث ماتوصلت إليه العلوم الطبية.