اختتمت يوم الأحد بطرابلس أشغال اللجنة المختلطة الكبرى الجزائرية الليبية بتوقيع الطرفين على اتفاقيتين ومذكرة تفاهم تخص النقل والأرشيف والتجارة.

وتتمثل الاتفاقيات التي جرى التوقيع عليها بحضور الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال ورئيس الحكومة الليبي علي زيدان في اتفاقية تخص التعاون في مجال النقل الدولي للأشخاص والبضائع وأخرى حول اقامة منفذ جمركي موحد على مستوى المنطقة الحدودية (الدبداب-غدامس) إلى جانب مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأرشيف.

كما وقع سلال ونظيره الليبي زيدان على محضر الدورة 14 للجنة المشتركة الكبرى.

الوزير الأول الجزائري أشاد في كلمته أمام اللجنة المختلطة بنتائج التعاون المشجعة التي تحققت لحد الآن في مجال تدريب وتكوين أفراد الشرطة الليبية في الجزائر، وأكد أن الجزائر مستعدة لتدريب الجيش الليبي، وتلبية احتياجات ليبيا في هذا المجال.