أقرت ولايتا واشنطن وكولورادو الأمريكيتين قانونا يبيح فتح مقاهي خاصة باستهلاك مخدر القنب الهندي "الحشيش"، وبعد أن كانت 19 ولاية أمريكية تبيح استهلاك هذا المخدر بدافع العلاج فإن القرار الجديد يقضي بفتح مقاهي يكون فيها الاستهلاك حرا شريطة أن يزيد عمر الزبناء عن 21 سنة.

وبينما يسعى المغرب إلى تقليص المساحات المزروعة بالقنب الهندي "الكيف" في أقاليم الريف إلى أدنى المستويات فإن دولا أخرى تسعى إلى مواجهة انتشار زراعة الكيف في المساكن الخاصة، حيث تتحدث بعض التقارير عن إمكان فرنسا تحقيق عائد بقيمة 1 مليار أورو في السنة في حال تحرير استهلاك الحشيش، كما قدرة عدد المزارع الخاصة بالاستهلاك الذاتي بحوالي 200 ألف مزرعة وسجلت بأن مساحات بعض هذه المزارع تتسع تحت غطاء "التعاونيات" المخصصة لاستهلاك المنخرطين، وبالموازاة مع ذلك ازدهرت تجارة المخصبات التي تستعمل في الرفع من إنتاج الكيف لأنها هي نفس المخصبات التي تستعمل في البستنة.

والجدير بالذكر أن القانةن الفرنسي يعاقب على الإنتاج الموجه للاستهلاك الذاتي بعقوبات تصل إلى سنة سجنا، وترتفع هذه العقوبة إلى  10 سنوات إذا كان الانتاج موجها للمتاجرة