قدم رئيس الوزراء الأوكراني، نيكولاي آزاروف، اليوم الثلاثاء، استقالته من منصبه للرئيس فيكتور يانوكوفيتش .

وعلل الوزير المستقيل قراره بالرغبة في إيجاد حل سلمي للأزمة السياسية في البلاد وتوفير إمكانيات إضافية لإيجاد حل وسط سياسي وتسوية الأزمة سلميًا

وعقد البرلمان الأوكراني دورة غير عادية استهلها بترديد النشيد الوطني وبالوقوف دقيقة صمت ترحما على ضحايا التظاهرات الذين يبلغ عددهم ثلاثة حسب التصريحات الرسمية.

وباستثناء التوافق على إلغاء بعض القوانين الخاصة بالتظاهر وعلى إطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين، فإن الجلسة توقفت ليتأتى لفرق الأغلبية والمعارضة وضع جدول أعمال يؤمن انسحاب المتظاهرين من المباني العمومية ويمهد للتوصل إلى حلول سلمية تؤمن وحدة وأمن البلاد

. وتشهد العاصمة كييف منذ نهاية نونبر 2013 اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين المناهضين لقرار الرئيس المتمثل في رفض التوقيع على اتفاق للتبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي وطرح التقارب مع روسيا كبديل عن هذا الاتفاق.