حث وزير الفلاحة والصيد البحري عبد العزيز أخنوش الفلاحين على مواصلة عملية الحرث رغم تأخر التساقطات في الموسم الحالي منبها بخطر فوات الأوان على هذه العملية في حالة هطول الأمطار بشكل مسترسل خلال الأيام المقبلة. 

وحسب الوزير الذي كان يرد على سؤال شفوي بمجلس المستشارين المنعقد أمس الثلاثاء، فإن المساحات المحروثة لم تتعد مليون ونصف هكتار إلى غاية متم شهر أكتوبر المنصرم مقابل 2.3 مليون هكتار خلال نفس الفترة من الموسم الفلاحي الفارط مذكرا بأن كمية التساقطات خلال هذه الفترة لم تتعد 27 ملم مقابل 160 ملم السنة الماضية. وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه الوضعية ليست استثنائية وأن 11 موسم فلاحي من أصل 25 موسم عرف تسجيل أقل من 40 ملم من التساقطات إلى غاية متم شهر أكتوبر، وعلى الرغم من ذلك فقد تم تسجيل محصول جيد من الحبوب خلال بعض هذه المواسم بحيث سجل مثلا 82 مليون قنطار من الحبوب في موسم 1990-1991 مع أن التساقطات لم تتجاوز آنذاك 37 ملم إلى غاية متم شهر أكتوبر. وسجل كذلك 97 مليون قنطار في موسم 1995-1996 بينما بلغت التساقطات 24 ملم فقط خلال نفس الفترة.