أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن قوات الأمن تمكنت من قتل مسلح إسلامي واعتقال ثلاثة آخرين قرب العاصمة تونس موضحة أن من بين المعتقلين الثلاثة أحد المشبوهين فيهم تورطه في اغتيال محمد البراهمي في شهر يوليوز الماضي. وأشار المصدر ذاته إلى أن هذه العملية تمت بعد تبادل كثيف لإطلاق النار بين قوات الأمن والمسلحين عند مداهمة المنزل الذي كانوا يتواجدون فيه.

والجدير بالذكر أن هذه العملية جاءت بعد بضعة أيام فقط على تمكن السلطات الأمنية التونسية من قتل القضقاضي المتورط الرئيسي في اغتيال المعارض شكري بلعيد وذلك في عملية تندرج في إطار مكافحة الإرهاب. وقد أحيى الشعب التونسي يوم الأربعاء الماضي الذكرى الأولى لرحيل شكري بلعيد.