قال وزير الشبيبة والرياضة محمد أوزين إن ما وقع في الجمع العام للجامعة المغربية لكرة القدم كان وراء مضيعة الوقت للنهوض بالمنظومة الكروية في المغرب.

وأشار الوزير في معرض جوابه عن سؤال شفوي بمجلس المستشارين أمس الثلاثاء أنه كان من المتوقع التوقيع في نفس اليوم على برنامج عقدة بين كل من وزارة الشبيبة والرياضة ووزارة الداخلية وكذلك الجامعة المغربية لكرة القدم، كما كان سيتم التوقيع على اتفاقية تتعلق بتعشيب جميع ملاعب فرق الهواة (100 ملعب) بالمجموعتين أ و ب وتزويد هذه الفرق بالحافلات والرفع من الدعم الممنوح للأندية بالإضافة إلى بناء 10 مراكز للتكوين سنويا على مدى ثلاث سنوات على أن يتم بناء 10 مراكز امتياز (centre d'excellence) في السنة الرابعة ليصل مجموع المراكز المحدثة إلى 40 مركز خلال الأربع سنوات المقبلة.

وأوضح كذلك أنه سيتم فتح تحقيق في إطار تحديد المسؤوليات بالنسبة للمسؤولين الذين ألحقوا أضرارا بصورة وإسم وموقع المغرب بسبب حسابات شخصية وهم الأشخاص الذين أطلق عليهم اسم الطابور الخامس