أشرف جلالة الملك محمد السادس اليوم الإثنين على تدشين سد "أبي العباس السبتي" المنجز على واد "أسيف المال"، أحد روافد نهر تانسيفت، والذي كان قد أعطى  انطلاقة أشغال إنجازه في 5 نونبر 2008، كما قام جلالته بزيارة مختلف أوراش مشروع الإعداد الهيدرو- فلاحي للدائرة السقوية "أسيف المال" الواقعة عند سافلة السد الجديد. ويبلغ الغلاف المالي للسد الجديد 740 مليون درهم ويتوفر على طاقة تخزينية تقدر ب 25 مليون متر مكعب، وهو عبارة عن منشأة من صنف "السدود الثقيلة" بالخرسانة المدكوكة وبعلو 75 متر وطول 415 متر،

وستعود هذه البنية التحتية المائية الهامة بالنفع على منطقة يعتمد اقتصادها، بالأساس، على الفلاحة وتربية الماشية والصناعة التقليدية. وسيمكن هذا السد من رفع المساحات المسقية من 490 هكتار حاليا إلى 16 ألف هكتار عند الشروع في استغلال مشروع للإعداد الهيدرو فلاحي بالدائرة السقوية "أسيف المال" الذي سيتم الانتهاء من أشغال إنجازه في 2015.