فشل لقاء جنيف الثلاثي بين الموفد الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية الأخضر الإبراهيمي وممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا أمس الثلاثاء في الاتفاق على موعد لعقد مؤتمر السلام بشأن سورية المعروف باسم جنيف – 2.

وأعرب الإبراهيمي في مؤتمر صحافي عقده في جنيف عن الأمل بالتوصل إلى عقد هذا المؤتمر قبل نهاية العام الجار كما أعلن عن عقد اجتماعً ثلاثي ثاني بينه وبين الأميركيين والروس في الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وتبقى نقطة الخلاف الرئيسية حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد خلال الفترة الانتقالية، حيث تشدد المعارضة على أن يكون المؤتمر انطلاقة لمرحلة انتقالية لا يكون للرئيس السوري مكان فيها.

وقد عقد الإبراهيمي اجتماعا موسعا بعد ظهر الأمس انضم إليه ممثلو الدول الثلاث الأخرى الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وهي الصين وفرنسا وبريطانيا.

وأعلنت الأمم المتحدة أنه تقرر أيضاً دعوة ممثلين عن أربع دول مجاورة لسورية هي العراق والأردن ولبنان وتركيا وممثل عن الجامعة العربية وآخر عن الأمم المتحدة.