لقي شخصان حتفهما ليلة الأحد الاثنين في مطعم بالدائرة الرابعة عشرة بباريس

الصحافة الفرنسية نقلت عن مصادر أمنية أن الشخص الذي أطلق عليهما النار كان راجلا وقد لاذ بالفرار أما بالنسبة للضحيتين فإن الرجل فارق الحياة في المطعم بينما الشابة التي كانت ترافقه توفيت أثناء نقلها إلى المستشفى

والملاحظ أن عدة مدن فرنسية تشهد تزايد عدد حالات التصفية الجسدية رميا بالرصاص.