وقع زعماء خمس دول في شرق إفريقيا على بروتوكول يضع الأساس لإنشاء وحدة نقدية خلال عشر سنوات يتوقع أن يعزز التجارة الإقليمية. ويتعلق الأمر بخمس دول وهي كينيا وتنزانيا وأوغندا ورواندا وبورندي التي وقعت على إقامة سوق مشتركة واتحاد جمركي واحد والتزمت بتنسيق السياسة النقدية والمالية وإنشاء بنك مركزي مشترك في إطار الاستعداد لاتفاق على عملة موحدة. ويهدف تجمع دول شرق إفريقيا الذي يضم 135 مليون نسمة جدب الاستثمارات الأجنبية الخاصة والاستغناء جزئيا أو كليا عن المساعدات الأجنبية.