أكد رئيس الهيأة المركزية للوقاية من الرشوة عبد السلام بودرار أن المواطنين المغاربة تخلصوا من طابو الرشوة وأصبح بإمكانهم مواجهة الرشوة والدفاع عن أنفسهم وأيانا يساهمون في إلقاء القبض على أشخاص مسؤولين متورطين في عمليات الرشوة.

وفي حوار أجرته معه قناة فرانس 24، أشار كذلك إلى أنه تم التخلص من العديد من الرخص كما تم تبسيط العديد من المساطر بحيث أصبح الولوج إلى بعض المرافق العمومية أكثر سلاسة وإذن أقل رشوة مضيفا أنه مازال هناك تخوف لدى المواطنين من القيام بفضح حالات بسبب ما يمكن أن يترتب عن ذلك من عواقب. ولهذا الغرض تم وضع بوابة إلكترونية تسمح بإخفاء هوية المبلغين عن الرشوة حتى يتمكنوا من الإدلاء بكل ما لديهم من معلومات فيما يتعلق بالحجج والقرائن التي تساعد على متابعة المتورطين في عمليات الرشوة