قام الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أمس الثلاثاء باستقبال جثمانين لمراسلين صحفيين فرنسيين بمطار شارل ديغول بباريس. من جانبه قام رئيس مالي بمنحهم وسام الاستحقاق الوطني بعد وفاتهم.
وأشار وزير الخارجية الفرنسي إلى أنه قد أصدر أوامره بنقل 150 جنديا من شمال مالي وكانت مهمتهم مساعدة الجيش المتواجد بمالي، وذلك بعد أن قام زعيم المتمردين باختطاف وقتل اثنين منهم كانا يعملان بإذاعة فرنسا الدولية. ومن جانبه، أعلن مسؤول بمالي الليلة قبل الماضية أن هناك خمسة مشتبه بهم قد يكون لهم علاقة بعملية اغتيال الصحفيين وشدد أن التحقيقات لازالت جارية لكشف الجناة.