أصبح فوزي لقجع يشغل منصب رئيس الجامعة المغربية لكرة القدم بعد مفاوضات ماراطونية دامت أزيد من 14 ساعة ونصف في الجمع العام العادي للجامعة الذي انطلقت أشغاله مساء يوم الأحد وذلك بعد انسحاب لائحة عبد الإله أكرم الذي أصبح يشغل منصب نائب الرئيس. وقد تم التوصل إلى هذه النتيجة عن طريق التوافق ودون اللجوء إلى صناديق الاقتراع، وتعهد الرئيس الجديد للجامعة بمنح بعض أعضاء لائحة منافسه عبد الإله أكرم تولي مهمة تسيير العصب الجهوية الثلاثة المنشأة وهي عصبة الشمال والوسط والجنوب، كما تعهد بمنحهم الدخول في تسيير العصبة الاحترافية التي سيسرع في إخراج نصوصها إلى حيز الوجود وإنشائها لتتكفل بأندية القسم الوطني الأول والثاني مقابل تولي الجامعة المغربية لكرة القدم مهمة تدبير وتسيير المالية والمنتخبات الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أنه قبل هذا الاتفاق تمت المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع.