تعرضت فولغوغراد الروسية صباح يومه الأحد إلى ثاني هجوم دموي في أقل من 24 ساعة، وقد أسفر الهجوم الثاني عن مقتل 15 شخصا على الأقل إثر تفجير حافلة لنقل الركاب وسط المدينة فيما كان الهجوم الأول الذي استهدف مدخل محطة القطار قد أسفر عن مقتل 17 شخصا على الأقل من بينهم الانتحارية التي نفذت العملية

والجدير بالذكر أن الانفجارين نفذا قبل 40 يوما فقط من انطلاق دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي ستجري بمنتجع سوتشي المطل على البحر الأسود.