قتل ظهر اليوم 5 أشخاص وأصيب 20 بجروح في انفجار حافلة في مدينة فولغوغراد التي تبعد نحو 900 كيلومترا جنوب شرق موسكو نفذته انتحارية، ويعتقد أن هذا الانفجار قد يكون ناجما عن انفجار أسطوانة الغاز بالحافلة، فى حين لم تستبعد مصادر فى الهيئات الأمنية أن يكون الحادث وقع بسبب انفجار عبوة ناسفة.

 وقد نقلت وسائل إعلام روسية أن هذا الانفجار أثار العديد من المخاوف الأمنية مع اقتراب دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي تنظمها روسيا في مدينة سوتشي الشركسية بعد نحو أربعة أشهر. وقال مسؤولون إن الحافلة كانت تقل نحو أربعين شخصا حين وقوع الانفجار.