انضمت لاتفيا رسميا إلى منطقة اليورو لتصبح مع بداية سنة 2014 العضو الثامن عشر. ولاتفيا البالغ عدد سكانها حوالي 2 مليون نسمة هي ثاني دولة في البلطيق ورابع دولة شيوعية سابقة في وسط وشرق أوروبا تتعامل بالعملة الأوروبية "اليورو" بعد سلوفينيا في 2007 وسلوفاكيا في 2009 وأستونيا في 2011.

وحتى متم سنة 2013  كانت العملة الوطنية لدولة لاتفيا هي  اللاتس الذي طرح للتداول في 1993 بدل الروبل السوفياتي.

وأصبحت لاتفيا رسميا الدولة الثامنة عشرة العضو في منطقة اليورو على الرغم من تحفظات كبيرة عبر عنها سكانها البالغ عددهم مليوني نسمة.