ستتحول الرباط إلى قاعدة جوية تؤمن لزبناء الخطوط الملكية المغربية "لارام" الاستفادة من ارتفاع عدد الرحلات الجوية التي تربط العاصمة المغربية بالعواصم الأوربية عبر رحلات مباشرة، فقد أعلنت الناقلة الوطنية عن فتح خطوط جديدة تربط الرباط بأربعة عواصم وهي: لندن – مدريد – بروكسيل – ميلانو فضلا عن مدينة مرسيليا الفرنسية.

البلاغ الصادر في هذا الشأن أوضح أن عدد الرحلات في اتجاه باريس سينتقل إلى رحلتين في كل يوم كما سيرتفع في اتجاه مدريد إلى 4 رحلات في الأسبوع، أما عدد الرحلات المباشرة في اتجاه بروكسيل ولندن فسيرتفع إلى 3 في الأسبوع، وتبعا لنفس التوجه فإن الرباط سترتبط مباشرة بميلانو عبر رحلتين في الأسبوع.

والملاحظ أن الخطوط الملكية المغربية التي حققت نتائج أحسن مما التزمت به في البرنامج التعاقدي المبرم مع الحكومة انتقلت إلى مرحلة جديدة متميزة باستغلال برنامجها الاستثماري، الذي مكن من تشبيب الأسطول ومن الرفع من طاقته الاستيعابية ثم من تخفيض التكاليف، في احتلال موقع متميز بين شركات الطيران التي صارت تتخذ من خيار تنظيم الرحلات المباشرة التي تربط بين نقطتين، توجها تجاريا يساير الطلب العالمي، فرغم أنه لا يجوز مقارنة الخطوط الملكية المغربية مع كبريات الشركات العالمية التي تتوفر على أسطول يضاعف بعدة مرات الأسطول المغربي، إلا أن الاتفاقيات المبرمة مع العديد من شركات الطيران مكن الناقلة المغربية من الامتياز عن غيرها بكونها صارت تربط العديد من العواصم الإفريقية بأهم المطارات العالمية، أما وبعد أن تقرر تحويل الرباط إلى قاعدة جوية تربط العاصمة المغربية مع العواصم الأوربية فإن تكامل الأدوار بين مطاري الرباط والدار البيضاء يزيد من حظوظ الخطوط الملكية المغربية في تأهيل نفسها لمواكبة ارتفاع المرتقب عقب خروج الاقتصاد العالمي، وخاصة منه الأوربي، من الأزمة التي يتخبط فيها.

والجدير بالذكر أن البرنامج الاستثماري للخطوط الملكية المغربية يتضمن شراء ما بين 15 و 19 طائرة جديدة خلال السنوات الأربع المقبلة.