حذر محند العنصر وزير التعمير وإعداد التراب الوطني والأمين العام لحزب الحركة الشعبية من عدم إشراك حزبه في القرارات الكبرى التي تتخذها الحكومة خاصة تلك المتعلقة بالإصلاحات التي تمس الفئات الشعبية وتلحق بها أضرارا كبيرة.

وأوضح في حوار أجرته معه قناة فرانس 24 ضمن برنامج ضيف ومسيرة أنه لن يقبل التعامل مع حزبه كمكمل للأغلبية وليس كشريك مؤكدا على ضرورة مناقشة جميع القرارات التي تتسم بنوع من الصعوبة في التنفيذ وبالتالي التوصل جميعا إلى اتخاذ الإجراءات المصاحبة للحد من الأضرار التي يمكن أن تلحق بالفئات الشعبية جراء الإصلاحات الكبرى التي هي على الأبواب ولاسيما إصلاح نظام المقاصة الذي يدعم المواد الأساسية وكذلك إصلاح نظام الجبايات فضلا عن إصلاح نظام التقاعد.