يواصل اليوم أعضاء اللجنة الخمسينية المكلفة بوضع الدستور الجديد لمصر التصويت على مواد المسودة النهائية لهذا الدستور بعد التصويت أمس على 138 مادة من أصل 247 مادة أي ما يفوق النصف. وعند الانتهاء من التصويت على مواد هذه المسودة سيتم طرحها على استفتاء عام يمهد لانتخاب رئيس جديد لمصر بعد إطاحة الجيش بالرئيس المخلوع محمد مرسي. وتضمنت خارطة الطريق بعد عزل مرسي تعديل الدستور الصادر خلال حكمه وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية جديدة. وعقب اعتماد الدستور فإنه من المقرر إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في منتصف العام القادم.