أعلنت الحكومة الليبية أن النيجر سلمتها الساعدي معمر القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل، الذي لجأ إليها قبيل سقوط نظام والده، وأكدت أن المساعدي موجود لدى الشرطة القضائية الليبية.

الحكومة الليبية جددت التزامها بمعاملة المتهم وفق أسس العدالة والمعايير الدولية في التعامل مع السجناء، وعبرت عن شكرها للرئيس النيجري محمد يوسفو والحكومة النيجرية والشعب النيجري على التعاون الذي ترتب عليه ترحيل وتسليم الساعدي.

 وكان الساعدي القذافي، البالغ من العمر 39 عاما، قد لجأ في شتنبر 2011 إلى النيجر قبل سقوط نظام والده بأسابيع. وقد منحته سلطات النيجر اللجوء "لأسباب إنسانية".