تراجعت قيمة الواردات الجزائرية من السيارات خلال سنة 2013  بأكثر من 3.5 % عن العام السابق وانحصرت في حوالي 7.33 مليار دولار، ويعود السبب في ذلك إلى تراجع عدد السيارات الموردة بـ 8.4%   لتصبح 554269 سيارة من مختلف الأنواع والأحجام مقابل 605312 سيارة سنة 2012.

والملاحظ أن هذا التراجع يهيئ المناخ الملائم لتأمين تسويق سيارة رونو المصنعة في الجزائر والتي يرتقب أن تدخل مرحلة الإنتاج خلال السنة الجارية، فبعد أن أعطى الجزائريون الأولوية في نفقاتهم للسكن فإن الحكومة قررت توفير قروض ميسرة لامتلاك سيارة، غير أن عدم توقر السيارة المصنعة في الجزائر على المواصفات التي تؤهلها للتصدير يفرض على الحكومة الجزائرية استعمال كل الأوراق من أجل تأمين تصريف الإنتاج في السوق الداخلية ولو من باب تبرير الضغوط التي مارستها على الحكومة الفرنسية من أجل بناء معمل للسيارات في الجزائر على غرار معمل طنجة الذي حول المغرب إلى بلد يصدر السيارات ويستقطب العديد من الاستثمارات المرتبطة بإنتاج مكونات السيارات.