سيتدارس مجموعة من الخبراء والمسؤولين  حصيلة قابلية توظيف الشباب في المغرب وسبل تحسين الإطار السوسيو اقتصادي والقانوني، ومن المقرر أن تشكل الجلسة الافتتاحية منطلقا لحوار صريح يزاوج بين خطاب الحكومة التي ستكون ممثلة بوزيرين وبين الأطر الجامعية وممثلي بعض الهيئات الدولية والجهوية المعنية بقطاع التشغيل وممثلين عن الشباب المغربي والنقابات وأصحاب القرار والخبراء.

المنتدى الذي تحتضنه كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط يومي الجمعة والسبت 6 و 7 دجنبر 2013 هو أول منتدى تنظمه المؤسسة الفنلندية (Crisis Management Initiative) بتعاون مع جامعة محمد الخامس السويسي ومع مركز الاستقبال والإعلام والتوجيه والتتبع. وهو كذلك فرصة لتسليط الضوء على سياسات الحكومة والمنظمات العالمية حول برامج التعاون الدولي في مجال تطوير إدماج الشباب في سوق الشغل من خلال معالجة موضوع الحق في الشغل وفق شروط توظيف عادلة ومواتية ووفق مقتضيات القوانين الوطنية والدولية.

والجدير بالذكر أن المؤسسة الفنلندية (Crisis Management Initiative) منظمة غير حكومية أسسها الرئيس السابق لفنلندا الحائز على جائزة نوبل مارتي أهتيساري Martti Ahtisaari.